إطلاق أول بنك دولي يوفر الطاقة الذرية للأغراض السلمية

IN غير مصنف On 30-08-2017

إطلاق أول بنك دولي يوفر الطاقة الذرية للأغراض السلمية

دشنت وكالة الطاقة الذرية بمشاركة دولة الإمارات ومساهمتها، بنكاً لليورانيوم في كازاخستان، وهو منشأة‭ ‬قيمتها 150 مليون دولار، مصممة بهدف إثناء دول جديدة عن تخصيب الوقود النووي. وسيخزن البنك الذي أطلق عليه «ليو» اليورانيوم منخفض التخصيب في مدينة أوسكيمين شرق كازاخستان، ما يصل إلى 90 طناً من الوقود النووي، أي ما يكفي لتزويد مدينة كبيرة بالطاقة لثلاث سنوات، وسيبيعه للدول الأعضاء في الوكالة إذا لم تستطع هذه الدول شراءه من مكان آخر. ودعا الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف إلى ضرورة الاقتداء بتجربة بلاده التي تخلت عن أسلحة الدمار الشامل قبل نحو 26 عاماً، وتنفيذ برامج فعالة لمواجهة خطر انتقال السلاح النووي إلى المنظمات والجماعات الإرهابية حول العالم.

وأشادت وزيرة الدولة الدكتورة ميثاء سالم الشامسي بسياسة الرئيس الكازاخي وهيئات الإدارة النووية، خلال كلمتها نيابة عن الجهات المانحة لصالح بنك اليورانيوم منخفض التخصيب، الذي ساهمت دولة الإمارات في قيمته، بمبلغ 10 ملايين دولار. وشكرت الدكتورة الشامسي الرئيس نزارباييف والوكالة الدولية للطاقة الذرية وجميع من له مصلحة بهذا المشروع.

وانعقد المؤتمر الذي حضره ممثلون عن 50 دولة ومنظمة، بمناسبة مرور 26 عاماً على تخلي كازاخستان عن ترسانتها النووية، فيما قال يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الذرية الدولية إن البنك سيكون آلية الحل الأخير لطمأنة الدول بأنه سيكون بوسعها الحصول على اليورانيوم منخفض التخصيب لتصنيع الوقود من أجل محطات الطاقة النووية في حال واجهت إمداداتهم تعطلاً مفاجئاً وغير تجاري. وتقول دول مثل إيران إنها بحاجة لمنشآت التخصيب لضمان توفير إمدادات ثابتة للوقود المستخدم في محطات الطاقة النووية، فيما تقوم الفكرة من إنشاء البنك، على إتاحة هذه الإمدادات من دون الحاجة للتخصيب المحلي. وتدير روسيا بنكاً مماثلاً منذ 2010 لكن البنك الجديد في كازاخستان سيكون الأول المملوك بالكامل للوكالة الذرية. وفيما قال أمانو «أنا على ثقة من أن البنك سيقدم مساهمة قيمة للمساعي الدولية لضمان إتاحة الوقود لمحطات الطاقة النووية»، أعلنت الوكالة الذرية أنها ستبدأ شراء اليورانيوم قريباً بهدف شحنه للبنك خلال 2018.


SHARE THIS ON:

30

أغسطس