معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة

معالي السيد الدكتور عبدالوهاب عبدول رئيس المحكمة الاتحادية العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة

معالي السيدة جانار أيتجانوفا وزيرة التكامل الاقتصادي لجمهورية كازاخستان

أَصْحَابُ السَّعَادَةِ السُّفَرَاءُ!

أَيِّهَا الضُّيُوفُ الأكَارِمُ!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لَقَد اِجْتَمَعْنَا في هذا اليَوْمِ لِنَحْتَفِلَ بِأَهَمِّ عِيدٍ في كازاخستان – ألَا وَهو الذِّكْرَى الرَّابِعَةُ والعِشْرُونَ لِاسْتِقْلَالِ بَلَدِنَا.

ويُعْتَبَرُ الخِطَابُ السَّنَوِّيُ الَّذِي يُوَجِّهُهُ الرَّئِيسُ نورسلطان نزارباييف إلى شَعْبِ كازاخستان أيْضاً حَدَثاً ذَا أهَمِّيةٍ خَاصَّةٍ لِلْكازاخستانين.

في هَذِهِ السَّنَةِ أشَارَ رئيس الدَّوْلَةِ في خِطَابِهِ بِعُنْوَانٍ “كازاخستان في الوِاقِعِ العَالَمِيِّ الجَدِيدِ: النُّمُو، الإصْلَاحَاتُ، التَّطَوُّرُ” إلى أنه فَقَطْ فِي غُضُونِ رُبْعِ قَرْنٍ أصْبَحَتْ كازاخستان دَوْلَةً ذَاتَ اقْتِصَادٍ وَطَنِيٍّ مُسْتَقِلٍّ ومُرْتَبِطٍ بِالْاِقْتِصَادِ العَالَمِيِّ، وتَتَمَتَّعُ بِعُضْوِيَّةٍ كَامِلَةٍ في الأُسْرَةِ الدَّوْلِيَّةِ.

لقد وَاجَهْنَا مَعاً الكَثِيرَ مِنَ الْمِحَنِ فَكُنَّا يَداً وَاحِدَةً.

وقُمْنَا بِتَحْقِيقِ إنْجَازاتٍ غَيْرِ مَسْبُوقَةٍ مِنَ الْاِزْدِهَارِ الاقْتِصَادِيِّ عَلَى مَرِّ الْعُصُورِ.

لَمْ يَسْبِقْ لِشَعْبِنَا أنْ تَمَتَّعَ بِرَغَدِ الْعَيْشِ كَمَا يَتَمَتَّعُ بِهِ الْآنَ.

لقد حَقَّقْنَا الْكَثِيرَ.

أولا : اِحْتَلَّتْ كازاخستان المَرْتَبَةَ الثَّانِيَةَ والأرْبَعِينَ في العَالَمِ، حَسَبَ المُؤَشَّرِ العَالَمِيِّ لِلْقُدْرَةِ التَّنَافُسِيَّةِ لِمُنْتَدَى دافوس الاقتصادي.

ثانيا : اِحْتَلَّتْ كازاخستان المَرْتَبَةَ الحَادِيَةَ والأرْبَعِينَ في التَّصْنِيفِ العَالَمِيِّ لِلدُّوَلِ التي تُوَفِّرُ الظُّرُوفَ المُلَائِمَةِ لِتَطْوِيرِ الأعْمَالِ التِّجَارِيَّةِ.

ثالثا : أصْبَحَتْ كازاخستان في هذا العام وبِمُوجَبِ القانون عُضْواً يَتَمَتَّعُ بِكَامِلِ الحُقُوقِ في مُنَظَّمَةِ التِّجَارَةِ الْعَالَمِيَّةِ. يُعْتَبَرُ هذا الحَدَثُ نُقْطَةَ تَحَوُّلٍ هَامَّةٍ في تاريخ كازاخستان المُسْتَقِلِّ.

إنَّ هذا الحَدَثَ يَشْهَدُ بِالْاِعْتِرافِ بِدَوْلَتِنَا كَشَرِيكٍ اقتصاديٍ تجاري يَتَمَتَّعُ بِكَامِلِ الحُقُوقِ.

إنَّ اِنْضِمَامَ كازاخستان إلى منظمة التجارة العالمية يُوَفِّرُ إمْكَانِيَّاتٍ جديدةٍ لِلْمُصَدِّرِينَ مِنْ أبناء بلدنا والمُسْتَثْمِرينَ الأَجَانِبَ عَلَى حَدٍّ سَوَاءٍ، والذين سَيَدْخُلُونَ في الْقِطَاعَاتِ الْمِحْوَرِيَّةِ مِنْ اِقْتِصَادِنَا.

أصدقائي الأعزاء!

تَرْبُطُ كازاخستان بدولة الإمارات العربية المتحدة عَلَاقاتِ صَدَاقَةٍ مُتَمَيِّزَةٍ وتَعَاوُنٍ مُشْتَرَكٍ في جميع المَجَالاتِ.

وَبِتَضَافُرِ الْجُهُودِ الْمُشْتَرَكَةِ أصْبَحَتْ كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة في السَّنَواتِ الْأَخِيرَةِ شُرَكاءَ اِسْتِرَاتِيجيينَ.

فَقَدْ تَمَّ اختيار أستانة ودبي مَكَانَيْنِ لِاسْتِضَافَةِ المَعْرِضِ الدَّوْلِيِّ اكسبو 2017 واكسبو 2020، وبالتالي فإننا نَعْتَبِرُ ذلك فُرْصَةً جَدِيدَةً لِلتَّعَاوُنِ الْمُثْمِرِ.

نَأْمُلُ أنْ يَكُونَ جَنَاحُ دولة الإمارات العربية المتحدة وَاحِداً مِنْ أَضْخَمِ الْمَشَارِيعِ في صَالَاتِ مَعْرِضِ “اكسبو أستانة – 2017”.

واليوم فَإِنَّ دولةَ الإمارات وبِرَغْبَةٍ كَبِيرَةٍ وَهِمَةٍ عَالِيَةٍ تَتَقَاسَمُ خِبْرَاتِهَا وعُلُومِهَا بِهَدَفِ إنْشَاءِ مركز أستانة المالي الدولي.

نَتَطَلَّعُ في المُسْتَقْبَلِ إلى تَعَاوُنٍ مُثْمِرٍ بين البنك الوطني في كازاخستان ومركز دبي المالي العالمي لِتَطْويرِ مركز أستانة المالي على المُسْتَوَيَيْنِ الإقليمي والعالمي، وكذلك مِنْ أجْلِ تطوير المُبَادراتِ الاستِثْمَاريةِ ذاتِ الرِّبْحِ المُشْتَرَكِ.

لَدَيْنا إمكانياتٌ جَيِّدَةٌ لتطوير تَعَاوُنِنَا المشتركِ العَائِدِ بِالْفَائِدَةِ لِلطَّرَفَيْنِ وذلك في دراسة الفَضَاءِ لِأغْرَاضٍ سِلْمِيَّةٍ.

لقد أصبح عِلْمُ الفَضَاءِ في أيامِنَا هَذِهِ عَامِلاً قَوِيّاً في التَّطَوُّرِ التَّقْنِي والْعِلْمِي، بِتَقْدِيمِهِ لِلْقِطَاعَاتِ الأخْرَى مِنَ الِاْقِتصَادِ العَالَمِي أحْدَثَ التَّطَوُّراتِ والتَّقْنِيَّاتِ العِلْمِيَّةِ.

واليوم تَدْخُلُ كازاخستان في عَدَادِ الدُّوَلِ الثَّلَاثِينَ التي تَمْتَلِكُ تِكْنُولوجيا الفَضَاءِ، وتُعْتَبَرُ كازاخستان الدولةُ العَاشِرةُ في مجال التكنولوجيا عَالِيَةِ الدِّقَّةِ. وبَعْدَ الرِّحْلَةِ التي قام بها الكازاخي الثالث آيدين آيمبيتوف إلى الفضاء مِنْ مَرْكَزِ بايكونور الفضائي في هذا العام، اِحْتَلَّتْ كازاخستان المَرْتَبَةَ التَّاسِعَةَ في العَالَمِ مِنْ حَيْثُ عَدَدِ رُوَّادِ الفَضَاءِ.

كُلُّنَا يَعْلَمُ أنَّ دولةَ الإماراتِ العربيةِ المتحدةِ قَامِتْ بِإْنشَاءِ وِكَالَةِ فَضَاءٍ مِنْ أجْلِ تَطْوِيرِ أسُسِ القِطَاعِ الفَضَائي. كذلك تُخَطِّطُ الدولةُ لإطْلَاقِ مِسْبَارٍ فَضَائيٍ إلى المِرِّيخِ بِحُلُولِ عَامِ 2021.

كما أوَدُّ الإشارةَ إلى التَّقَدُّمِ الايجَابيِ لِلتَّعَاوُنِ بين لَجْنَةِ الدولة باِسْتِخْدَامِ الفضاء الخارجي التَّابِعَةِ لوزارة الاستثمارات والتنمية في جمهورية كازاخستان ووكالة الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويَتَطَوَّرُ بِنَجَاحٍ التعاونُ بين الشركة الوطنية لِلسِّكَكِ الْحَدِيديَّةِ في كازاخستان ومُشَغِّلِ المَوَانِئ العَالَمِيَّةِ، “موانئ دبي العالمية” في الإدارة المشتركة لمنطقة “بوابات خورجوس الشرقية” الحرة عَلَى الْحُدُودِ الكازاخيةِ الصينيةِ وميناء أقتاو على بحر قزوين. وهذا ما سَيَجْعَلُ مِنْ كازاخستان فِيمَا بَعْدُ مَرْكَزا لِلتِّجَارَةِ والنَّقْلِ والْخَدَمَاتِ اللُّوجِسْتِيَّةِ في المِنْطَقَةِ.

وقريبا سَيَتِمُّ التوقيعُ على مذكرة تعاون بين مَدِينَتَيْنِ كَبِيرَتَيْنِ مِنْ بَلَدَيْنا – ألماطي ودبي. وبهذا الشَّكْلِ سَيَتَوَفَّرُ أسَاسٌ قَانُونِيٌّ للتعاونِ المتبادلِ في جميع المجالات.

إنه تَطْوِيرٌ وتَعْزِيزٌ لِلْعَلَاقاتِ التِّجَارِيَّةِ والْاِقْتِصَاديَّةِ، والتَّنْفِيذُ المُشْتَرَكُ لِخُطَطِ الأعْمَالِ والمَشَارِيعِ الاستثمارية وتَبَادُلٌ لِلْخِبْرَاتِ في مجال النقل والخدمات اللوجستية والأمور المالية، وتَنْظِيمُ النَّشَاطَاتِ الثَّقَافِيَّةِ المُشْتَرَكَةِ وتطويرُ التَّعَاوُنِ في مَجَالِ التَّعْلِيمِ والسِّيَاحَةِ والرِّيَاضَةِ.

أيها السيدات والسادة الأعزاء !

كما تعلمون خلال 1400 سنةً الأخيرةَ تُعْرَفُ اليابانُ باسم “بلد الشمس المشرقة”، والصِّينيون يُسَمُّونَ بِلَادَهُمْ “مملكة السماء”. والتَّسْمِيَّةُ الشِّعْرِيَّةُ لكوريا الجنوبية هي – “أرض الصباح الهادئ” وهناك العَدِيدُ مِنَ الأمْثِلَةِ في العَالَمِ.

في هذا العام اِحْتَفَلْنَا بِالذِّكْرَى السَّنَوِيَّةِ 550 عاما لِتَأسِيسِ الدَّوْلَةِ الكازاخية الذي كان يُمَثِّلُ مَرْحَلَةً هَامَّةً في ظُهُورِ الشَّعْبِ الكازاخي.

قَبْلَ شَهْرَيْنِ أعْرَبَ رئيس كازاخستان المستقلة نورسلطان نزارباييف مِنْ خِلَالِ كَلِمَةٍ لَهُ، ألْقَاهَا في حَفْلٍ أُقِيمَ في مدينة طراز العَرِيقَةِ، أعْرَبَ أنَّهُ ” في القَرْنِ الحَادِي والعِشْرِينَ مِنْ جَدِيدٍ تَتَبَدَّلُ وتَزْدَهِرُ مَسَاحَةٌ هَائِلَةٌ مِنْ سُهُول أوراسيا. لقد أشْعَلْنَا مَنَارَةً جَدِيدَةً في تاريخنا!

لذلك مِنَ الْيَوْمِ فَصَاعِداً بَلَدُنَا كازاخستان – بلد السُّهُول العظيمة. هذا هو الِاسمُ الشَّعْبِي لِوَطَنِنَا الحَبِيبِ، مَوْطِنِ الآباءِ والأجْدَادِ. إنه يَعْكِسُ المَاضِيَّ والحَاضِرَ والمُسْتَقْبَلَ لِوَطَنِنَا. مَغْرُوسٌ فيه الطَّبْعُ الكازاخي وخِصَالُهُ. إنه انْشِرَاحُ صُدُورِنَا ودِفْءُ قُلُوبِنَا وحُسْنُ الضِّيَافَةِ وحُبُّ السَّلَامِ، وحِكْمَةٌ وحَصَافَةٌ وحُبٌّ لِلْعَمَلِ وهِمَمٌ عَالِيَةُ. إنَّهُ ثِقَةٌ بِالْقُدُرَاتِ وإمْكَانِياتٍ لِتَحْقِيقِ ازْدِهَارٍ غَيْرِ مَسْبُوقٍ لِأرْضِنَا الحَبِيبِ.

فَقَالَ رئيس كازاخستان: إنني وَاثِقٌ أنَّ شَكْلَ كازاخستان الجديدَ سَيُحْظَى بِمَكَانَةٍ في عُقُولِ ونُفُوسِ كُلِّ الكازاخيين، وسَيَعْتَرِفُ به جَمِيعُ العَالَمِ”.

واليوم نَقُولُها وبِكُلِّ فَخْرٍ، إنَّ كازاخستان هُوَ بَلَدُ السُّهُول العظيمة! كازاخستان أكبر مِنْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ دَوْلَةً مِنْ دُوَلِ الاتَّحَادِ الأوروبي مِنْ حَيْثُ المَسَاحَةِ. فأراضُنَا الخَالِدَةُ تَشْغَلُ مِنْ حَيْثُ المَسَاحَةِ المَرْتَبَةَ التَّاسِعَةَ في العَالَمِ بَعْدَ روسيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية والأرجنتين والبرازيل وكندا والهند وأستراليا.

وفي يَوْمِنَا هذا فإنَّ السُّهُولَ الشَّاسِعَةَ الوَاقِعَةَ في مُلْتَقَى قَارَتَيْ آسيا وأوروبا تُعَادِلُ إثنين بالمئة (2%) مِنْ سَطْحِ الكُرَةِ الأرْضِيَةِ.

أيها الضيوف الأعزاء !

كازاخستان بلد غني ليس فقط بثَرَوَاتِهِ بَلْ بِعَادَاتِهِ وثَقَافَتِهِ. وأحَدُ أهَمِّ الْخِصَالِ في الشَّعْبِ الكازاخي هو حُسْنُ الضِّيَافَةِ.

فَالْكازاخي الأصِيلُ يَسْتَقْبِلُ أيَّ ضَيْفٍ بِرَحَابَةِ صَدْرٍ وبِكُلِّ تَقْدِيرٍ واحْتِرَامٍ، ويَغْمِرُهُ بِكَرَمِ الضِّيَافَةِ.

أدْعُوكُمْ إلى مَائِدَةِ طَعَامٍ تَجْمَعُ ثَقَافَةَ قوميات كَثِيرَةٍ، كَيْ تَتَذَوَّقُوا طَعْمَ باورساق وقويرداق الكازاخي، والبالاو الأوزبكي و لاغمان أويجوري، مانطي دونغاني، وتشاك تشاك تتاري.

شكرا لحُسْنِ الْاِسْتِمَاعِ وأتمنى لكم أُمْسِيَةً طَيِّبَةً.