سعادة السيد  يعقوب الحوسني مساعد وزير الخارجية و التعاون الدولي لشؤون المنظمات الدولية!

معالي السيدة داريغا نورسلطان قيزي نازاربايفا – رئيسة لجنة بشؤون العلاقات الدولية و الدفاع و الأمن في السينات لبرلمان جمهورية كازاخستان!

أصحاب السعادة السفراء!

أيها ضيوفنا الأعزاء!

 

نحتفل اليوم بأهم العيد في كازاخستان ألا وهو الذكرى الخامسة والعشرين لاستقلال بلادنا.

إن الذكرى الخامسة والعشرين للاستقلال هي رمز مشرق من الإنجازات التاريخية الضخمة لشعب كازاخستان الذي أسس لأول مرة في تاريخه دولة حديثة من نوعها.

وأصبحت خمسة وعشرون عاما من استقلال كازاخستان عصر التقدم والتنمية المستدامة. وقد أثبتت كازاخستان المستقلة بتاريخها الحديث أن يطلق عليها بحق اسم دولة ناجحة ورائدة في منطقة آسيا الوسطى بأكملها.

خلال خمسة وعشرين عاما من استقلالها  كازاخستان قامت كدولة مستقرة سياسيا مع اقتصاد ديناميكي ولديها خبرة نجاح الفريدة من نوعها. وحدثت في بلادنا تغيرات هائلة في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

وتحقق كل الانجازات والانتصارات في كازاخستان المستقلة بفضل التفاني والعمل الدؤوب لكل مواطن كازاخستاني بقيادة قوية وحكيمة لفخامة الرئيس الأول بجمهورية كازاخستان – زعيم الأمة نورسلطان نزارباييف.

إن الإرادة السياسية والرؤية الإستراتيجية لفخامة الرئيس نورسلطان نزارباييف حددت نجاح نموذج كازاخستان للتنمية والذي مكن كازاخستان من الانتقال إلى مسار النمو المستدام. وتسير البلاد بخطى ثابتة إلى صفوف ثلاثين دولة رائدة في العالم وتنفذ باستمرار إستراتيجية “كازاخستان-2050”. بفضل المبادرات المدروسة والمثمرة الدولية لرئيس الدولة حققت البلاد بمكانة دولية رفيعة وأصبحت رائدة معترف بها في الحركة المناهضة للأسلحة النووية العالمية.

منذ الأيام الأولى من الاستقلال بنيت سياسة البلاد على أساس طويل الأجل وكانت المبادئ الرئيسية ولا تزال رفاهية المواطنين وتحرك منتظم نحو نوعية عالية من العيش والحياة. لقد انضمت كازاخستان إلى صفوف خمسين دولة الأكثر تنافسية في العالم.

وتسمح خطة الأمة التي وضعها رئيس الدولة باسم “100 خطوة محددة: الدولة المعاصرة للجميع” للبلاد أن تطور الإنتاج والابتكار والخدمات الاجتماعية وخلق فرص العمل على الرغم من التطورات السلبية للغاية في النظام المالي العالمي.

 

أيها السيدات والسادة!

خلال خمسة وعشرين عاما من الاستقلال لقد أسست الدبلوماسية الكازاخستانية علاقات موثوقة من الصداقة والتعاون مع معظم دول العالم وتشارك بنشاط في أنشطة المنظمات الدولية. وتتميز بلادنا بموقف قوي في المجتمع الدولي وتتمتع باحترام عن جدارة.

وتعتبر الإنجازات التاريخية لفخامة الرئيس نورسلطان نزارباييف هي تحديد وترسيم الحدود لجمهورية كازاخستان التي تحتل الترتيب التاسع في العالم من حيث المساحة. وتشارك كازاخستان بمشاركة فعالة في العمليات الإقليمية والعالمية وتسهم إسهاما كبيرا في تعزيز الأمن الدولي. وقد سمح تنفيذ برنامج “الطريق إلى أوروبا” لكازاخستان من الوصول إلى مستوى أعلى من الشراكة والتعاون مع الدول الأوروبية الرئيسية. وأصبحت كازاخستان جسر أوروآسيويا للتعاون. وتعتبر بلادنا صاحب المبادرة والقوة الدافعة لتأسيس منظمات التكامل مثل الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي ومنظمة شانغهاي للتعاون ومؤتمر التفاعل وبناء الثقة في آسيا.

وتمتلك كاخستان خبرة ناجحة في رئاسة المنظمات الدولية الكبرى مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي ومنظمة شانغهاي للتعاون ورابطة الدول المستقلة ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي ومؤتمر التفاعل وبناء الثقة في آسيا. قبيل الذكرى الخامسة والعشرين لاستقلالها تم انتخاب كازاخستان عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي للفترة 2017-2018 وذلك لأول مرة من بين الدول في آسيا الوسطى. وتقديرا لمساهمة كازاخستان في تطور العلاقات الدولية عهد المجتمع الدولي لبلادنا تنظيم المعرض الدولي المتخصص إكسبو 2017.

نحن نقدر دعم دولة الإمارات العربية المتحدة الصديقة لتنظيم معرض إكسبو 2017 في أستانة. وأصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية في الشرق الأوسط أكدت رسميا مشاركتها في المعرض وعينت مفوضا للجناح الوطني ووقعت على اتفاقية المشاركة. بالإضافة إلى ذلك حددت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة 6 سبتمبر 2017 يوما وطنيا لدولة الإمارات العربية المتحدة في إكسبو 2017 في أستانة.

 

الضيوف الكرام!

في نهاية كل العام نحن نلخص نتائج نشاطنا في تطوير العلاقات بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة واليوم نود أن نشارككم بها.

يتواصل الحوار السياسي المكثف والمثمر بين البلدين وتم تبني المواقف المماثلة في حل المشاكل الدولية وينفذ بنجاح المشاريع الاستثمارية الكبرى في المجال الاقتصادي.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة مستثمرا رئيسيا في كازاخستان من بين دول الشرق الأوسط. ووفقا لمعلومات البنك الوطني لجمهورية كازاخستان وصل حجم الاستثمارات المباشرة من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى اقتصاد كازاخستان في الفترة ما بين 2005-2016 إلى ملياري دولار أمريكي.

بالإضافة إلى ذلك قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كازاخستان أكثر من 100 مليون دولار أمريكي كمنح لبناء المنشآت الاجتماعية. وخير المثال على العلاقات الودية المدرسة الثانوية الكازاخية الإماراتية التي بنيت في أستانة في هذا العام على منحة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

في الآونة الأخيرة يولي المستثمرون الإماراتيون وشركاؤهم اهتماما خاصا لقطاع الزراعة والإنتاج الزراعي في كازاخستان وباعتقادهم يمكن أن يصبح هذا المجال مرتكزا لغيرها من مجالات التعاون متبادل المنفعة.

ودعمت دولة الإمارات العربية المتحدة بقوة مبادرة فخامة رئيس كازاخستان نورسلطان نزارباييف حول إنشاء المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي ومقرها في أستانة. في أبريل الماضي شارك الوفد من وزارة تغير المناخ والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للمنظمة.

علاوة على ذلك على خلفية التنمية النشطة في مجال الفضاء في السنوات الأخيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة تظهر إمكانيات جيدة لتوسيع التعاون متبادل المنفعة في مجال بحث الفضاء للأغراض السلمية.

وأخذا بعين الاعتبار أن كازاخستان تدخل في صفوف ثلاثين دولة تمتلك تكنولوجيا الفضاء ومن حيث التكنولوجيا العالية ضمن عشر دول متقدمة، يمكننا أن ننفذ معا الخطط الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق المسبار الفضائي إلى المريخ في عام 2021.

لأجل تقييم الوضع الحالي وتحديد آفاق تعزيز التعاون الثنائي قام الوفد من وكالة الإمارات للفضاء برئاسة سعادة الدكتور خليفة الرميثي رئيس مجلس إدارة الوكالة بزيارة إلى كازاخستان في شهر مايو 2016 وتمت مناقشة المسائل حول تطوير التعاون بين وكالات الفضاء في البلدين في مجالات أبحاث الفضاء والاستشعار عن بعد والملاحة الفضائية العالمية واستخدام البنية التحتية للمساحات وإنشاء المركبات الفضائية وقطع الغيار وتوفير واستخدام خدمات الإطلاق.

في ختام الزيارة تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين وكالة الإمارات للفضاء ولجنة الفضاء بوزارة الاستثمارات والتنمية الكازاخستانية في مجال الاستكشاف والاستخدام السلمي للفضاء الخارجي. وهكذا وضع الأساس القانوني لتوسيع التعاون الثنائي بين بلدينا في مجال الملاحة الفضائية.

إن الزيارة الرسمية الأولى لمعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي إلى أستانة في الفترة ما بين 29 مايو و1 يونيو الماضي في إطار مشاركتها في المؤتمر الدولي “الأديان ضد الإرهاب” كانت حدثا هاما في العلاقات الثنائية. وأن هذه الزيارة فتحت صفحة جديدة في العلاقات البرلمانية بين البلدين.

في هذا الصدد، تلبية لدعوة شخصية من معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، قام الوفد البرلماني لجمهورية كازاخستان رفيع المستوى برئاسة إمراة الدولة المهمة معالي السيدة داريغا نازاربايفا، الموجودة معنا اليوم، بالمشاركة في  القمة العالمية لرئيسات البرلمانات التي تنعقد في هذه الأيام في أبوظبي.

وبالإضافة إلى ذلك، وفقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه سيتم في المستقبل القريب تشكيل مجموعة صداقة برلمانية، والتي ينبغي أن تصبح آلية هامة لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن تعزيز ودعم متبادل لمبادرات السياسة الخارجية لكازاخستان والإمارات العربية المتحدة.

ما أعطت الزيارة الرسمية الأولى للفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة بالدولة إلى كازاخستان في الفترة ما بين 31 مايو و2 يونيو الماضي في إطار المشاركة في المعرض العسكري الدولي الرابع “كاديكس 2016” دفعة جديدة لتطوير التعاون الثنائي في مجالات الدفاع و التعاون العسكري والفني.

 

أصدقائي الأعزاء!  

في عام 2017 المقبل سنحتفل بالذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ويبدأ العام اليوبيل بزيارة رسمية لفخامة رئيس جمهورية كازاخستان نورسلطان نزارباييف إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بناء على الدعوة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالدولة للمشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل في دورتها العاشرة التي ستنعقد في 16 يناير 2017 في أبوظبي. 

في إطار الزيارة المرتقبة سيعقد الاجتماع السادس للجنة الحكومية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة. ويتم العمل على تحضير مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المهمة للتوقيع مثل اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات والتخصيص المتبادل للأراضي لتشييد البعثات الدبلوماسية في أبوظبي وأستانة ومذكرة تفاهم بشأن إنشاء لجنة مشتركة للشؤون القنصلية بين وزارة الخارجية لجمهورية كازاخستان ووزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة واتفاقية تعاون بين الشركة الوطنية “أستانة إكسبو 2017” ومكتب إكسبو دبي 2020 وغيرها الكثير.

كل هذه الخطوات المحددة تعطي دفعة قوية لمواصلة التعاون المثمر بين كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

أشكركم على اهتمامكم وأدعوكم لمائدة الحفل.