انطلاق ملتقى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني في أستانا

IN غير مصنف On 23-05-2017

أستانا في 23 مايو / وام / انطلقت في العاصمة الكازاخستانية ” أستانا ” فعاليات ملتقى الأعمال الإماراتي الكازاخستاني بمشاركة وفد رفيع المستوى من الدولة.

يتزامن ملتقى الأعمال الذي بدأ أمس ” الإثنين ” ويختتم اليوم مع انعقاد الاجتماع الأول للجنة المشاورات القنصلية المشتركة بين الإمارات وكازاخستان.

ترأس الملتقى سعادة محمد شرف مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية بحضور سعادة الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان وسعادة حميد بن سالم أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وسعادة خليفة عبدالله القبيسي – نائب المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية وممثلين عن عدد من المؤسسات الحكومية والشركات في الدولة بالإضافة لعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال من البلدين.

و أعرب سعادة محمد شرف عن شكر وتقدير حكومة الامارات لمعالي زينس قاسمبيك وزير الاستثمارات والتنمية والحكومة الكازاخستانية والوفد المشارك من كازاخستان على استضافة هذا المنتدى التفاعلي الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والخروج بالخطوات العملية لدفع مستوى التبادل التجاري والتعاون الاستثماري وتحقيق رؤية وطموحات قيادتي البلدين.

و قال سعادة محمد شرف: ” تمتلك دولة الامارات وكازاخستان خططا طموحة للتنويع الاقتصادي الأمر الذي يشكل أساسا صلبا للتعاون الاقتصادي المثمر وتبادل المعرفة والخبرات الاقتصادية على أساس التكامل الناجع وتحقيق المنفعة المشتركة للبلدين الصديقين”.

و دعا سعادة محمد شرف وفدي البلدين الى تحقيق الاستفادة القصوى من هذا المنتدى لتحقيق مزيد من التعاون وعقد المزيد من الشراكات في مختلف المجالات الاقتصادية وفي مقدمتها الطاقة التقليدية والمتجددة والزراعة والسياحة والخدمات اللوجستية والتجارة والاستثمار مع التأكيد على توافق حكومتي البلدين حول توفير كافة سبل الدعم لهذه المبادرات والشراكات وبما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين.

**********———-********** و تطرق سعادة محمد شرف إلى معرض اكسبو استانا الذي سيتم افتتاحه خلال أقل من شهر والذي يشكل فرصة رئيسية لتبادل المعرفة وتعزيز التبادل التجاري والاستثماري ويشكل في ذات الوقت فرصة للاستفادة البناءة من التجربة الكازاخستانية في استضافة المعرض .. مشيرا إلى أن دولة الامارات ستستضيف هذا المعرض في دبي عام 2020 علما بأن هذا المعرض يعد منبرا اقتصاديا عالميا يحمل معه كما كبيرا من الفرص السياحية والتجارية والاستثمارية، ويشكل فرصة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الدول الصديقة.

ولفت شرف للتبادل التجاري غير النفطي بين البلدين مؤكدا أن مستويات هذا التبادل لا تعكس حتى الآن آفاق العلاقات الإستراتيجية بين البلدين حيث سجل التبادل التجاري غير النفطي للعام 2016 حوالي 246 مليون دولار مقارنة ب 273 مليون دولار في العام 2015 أي بتراجع حوالي 10% الأمر الذي يدفع الى مزيد من العمل من الجانبين للوصول الى المستوى المنشود من العلاقات التجارية والاقتصادية وتجاوز جميع المحددات لنمو وازدهار هذه العلاقات وصولا الى تحقيق الاستفادة المثلى من معالم القوة الاقتصادية التي يتمتع بها البلدان الصديقان.

وعلى هذا الصعيد تحديدا .. دعا مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية القطاع الخاص الكازاخستاني إلى الاستفادة من المركز التجاري والاستثماري المتقدم الذي تمتلكه دولة الامارات كبوابة اقتصادية رئيسية لمنطقة الشرق الأوسط وللقارتين الآسيوية والافريقية هو المركز الذي ما كانت الامارات لتحظى به لولا التنافسية المرتفعة للاقتصاد الإماراتي.

و أشاد سعادة محمد شرف بالاستثمارات الإماراتية القائمة في جمهورية كازاخستان وحجمها والذي يزيد عن حوالي مليارين دولار خلال الفترة من 2005 وحتى 2016 .. منوها إلى أن هناك 200 شركة اماراتية تعمل في جمهورية كازاخستان بنجاح ومن أهم الشركات المستثمرة في كازاخستان شركة الدار العقارية ومصرف الهلال حيث يعتبر مشروع أبوظبي بلازا والتابع لشركة الدار العقارية أكبر استثمار اماراتي في كازاخستان.

و أثنى سعادة محمد شرف على الشراكات الناجحة بين البلدين حيث وقعت موانئ دبي العالمية إتفاقا مع كازاخستان لإقامة منطقة إقتصادية خاصة في مدينة أكتاو المطلة على بحر قزوين في يناير 2017م.

من جانبه أعرب سعادة محمد الجابر سفير الدولة لدى أستانا بما تم تحقيقه من إنجازات على صعيد علاقات التعاون الثنائية بين البلدين ..

مشيرا إلى تطلع دولة الامارات إلى توثيق التعاون مع جمهورية كازاخستان في مختلف المجالات وفي مقدمتها التجارة والاستثمار والشراكات النوعية في قطاعات الأمن الغذائي والطاقة والبنية التحتية والنقل والخدمات اللوجستية والعقارات وغيرها من المجالات.

وترأس المنتدي من الجانب الكازاخستاني معالي زينيس قاسمبيك وزير الاستثمارات والتنمية في كازاخستان .

وتطرق معاليه الى أهمية تطوير العلاقات بين البلدين مؤكدا ضرورة تنمية التعاون التجاري والاستثماري.. مشيرا الى أهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مستويات ترضي طموح قيادات البلدين الصديقين .

من جانبه تناول سعادة نورزهان التايف نائب رئيس مجلس ادارة الغرفة الوطنية لرجال الأعمال في جمهورية كازاخستان فرص الاستثمار في جمهورية كازاخستان وابرزها .. مشيدا بأهمية الاتفاقيات التي تم توقيعها على هامش أعمال المنتدى.

و قدم سعادة ماكسات كاباشيف رئيس مجلس ادارة كازاخ انفيست عرضا تعريفيا بما توفره الشركة من فرص للمستثمرين .. مشيرا إلى دور الحكومة في دعم المستثمرين وتطرق إلى أهم الأسباب للاستثمار في كازاخستان وأهم المجالات ومن ضمنها الأمن الغذائي والسياحة والتعليم والصحة والاستيراد والتصدير والتكنولوجيا والثقافة والرياضة.

وتم على هامش المنتدى توقيع عدد من مذكرات التفاهم حيث وقع معالي المهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الشؤون البلدية والنقل مذكرة تفاهم بين مدينة أبوظبي ومدينة أستانا.

فيما وقع سعادة حميد بن سالم – أمين عام اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة مذكرتي تفاهم بين الإتحاد والغرفة الوطنية لرجال الأعمال “أتاميكين” في جمهورية كازاخستان تتعلقات بتعزيز فرص الاستثمار والأعمال بين دولة الإمارات العربية المتحدة و جمهورية كازاخستان.

كما وقع خالد الكندي الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات – كازاخستان للاستثمار التعليمي عقد تأسيس المجموعة فيما تم عقد اجتماعات مثمرة مصاحبة للمنتدى بين رجال الأعمال لدى الدولة وحاكم ولاية أستانا والصندوق السيادي لكازاخستان وهيئة “كازاخ إينفست” وهي جهة حكومية تركز على دعم وتسهيل أمور المستثمرين.

ويعتبر المنتدى منصة تواصل تم خلالها استعراض ومناقشة مناخ وبيئة الاستثمار في كلا البلدين بالإضافة إلى عرض فرص ومشاريع الاستثمار في مجالات مختلفة في جمهورية كازاخستان.

وقدم كل من حميد بن سالم – أمين عام إتحاد الغرف ومحمد سعيد الرقباني مدير عام في شركة دبي للاسثمار وعامر علي ممثل موانئ دبي والرئيس التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية وعمر خان من غرفة دبي والدكتور عبدالرحمن النقبي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة – عروضا تعريفية للترويج لفرص الاستثمار المتاحة في الدولة.

– مل –

 


SHARE THIS ON:

23

مايو