«غرفة الشارقة» تبحث تعزيز التعاون مع وفد كازاخستاني

IN غير مصنف On 21-09-2017

«غرفة الشارقة» تبحث تعزيز التعاون مع وفد كازاخستاني

الشارقة (الاتحاد)

بحثت «غرفة تجارة وصناعة الشارقة» مع وفد رسمي من جمهورية كازاخستان، سبل تقوية أطر التعاون الاقتصادي وتطوير العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين الشارقة وكازاخستان بما يُعزّز العلاقات الثنائية ويدعم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين.

وناقش اللقاء الذي عقد أمس، على هامش أعمال الدورة الثالثة لـ«منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2017»، وبحضور عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وخيرات لاما شريف سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة رئيس الوفد، مجالات التعاون ما بين الغرفة والسفارة لفتح الأبواب أمام مزيد من فرص التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والمشروعات الاستثمارية بين الشارقة وكازاخستان.

وأبدى الجانبان الرغبة بتوقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين غرفة الشارقة ونظيرتها في كازاخستان في الفترة المقبلة.

كما ركزت الغرفة على أهمية قطاع المعارض في إمارة الشارقة والفرص التي يوفرها مركز إكسبو الشارقة للشركات الأجنبية الراغبة بالدخول أو التوسع في أسواق المنطقة، وذلك بحضور عبدالله إبراهيم دعيفس وناصر مصبح الطنيجي أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في الغرفة، إلى جانب أعضاء الوفد الكازاخستاني الذي ضم ممثلي عدد من المسؤولين في السفارة وهيئات الترويج الاستثماري في كازاخستان.

ورحب عبد الله سلطان العويس رئيس الغرفة بالوفد الكازاخستاني.

وأكد أن علاقات الصداقة المتنامية بين الإمارات وكازاخستان وفّرت مناخاً مؤاتياً لتعزيز مبادرات القطاع الخاص في كلا البلدين، معرباً عن حرص الغرفة على الارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاستثمارية بين الشارقة وكازاخستان.

من جانبه، أكد خيرات لاما شريف السفير الكازاخستاني لدى الدولة، حرص بلاده على تعزيز العلاقات المثمرة على كل المستويات مع دولة الإمارات العربية المتحدة وخاصة في ظل مرور ربع قرن على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، منوهاً إلى أن بحث آفاق التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والاستثماري مع غرفة الشارقة يصب في هذا الإطار ويخدم مصالح البلدين الصديقين ومجتمعي الأعمال فيهما.


SHARE THIS ON:

21

سبتمبر