25

IN الاتفاقيات الثنائية On 22-01-2008

مذكرة تفاهم

 موقعه بين مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان الخيرية و يمثلها سعادة / محمد حاجي عبد الله حسين الخوري عضو مجلس إدارة مؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان الخيرية المدير التنفيذي لهذه المؤسسة. و يسمى (الطرف الأول),

و حكومة جمهورية كازاخستان و يمثلها بتوقيع هذه المذكرة سعادة / نور غالي اشيموف حاكم محافظة جنوب كازاخستان. و يسمى (الطرف الثاني).

 

تمهيد

بناء على المحادثات التي تمت بين الطرفين في شأن  إنشاء مسجد سعة 3000 مصلى بمدينة شمكنت بجمهورية كازاخستان، على أن تقوم المؤسسة بتمويل إنشاء هذا المسجد بحد أقصى (8.000.000 دولار أمريكي)  فقط ثمانية ملايين دولار أمريكي وفقا للرسوم و المخططات التي يتم الاتفاق  عليها مع الإبقاء على التصميم الخارجي للمسجد، على أن يقوم ممثلون عن المؤسسة باستلام مبنى المسجد عند الانتهاء منه وفقا للتصميمات  و المخططات المعتمدة من قبل الطرف الأول.

 

المادة الأولي

يعد التمهيد المبين أعلاه جزء من أجزاء هذه المذكرة، و عليه تم التفاهم على ما ورد بها.

المادة الثانية

قام الطرف الثاني بتخصيص قطعة أرض مساحتها 5.3 هكتار مخصص لبناء مسجد باسم “الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان” في محافظة جنوب كازاخستان (بمدينة شمكنت)، كما ورد في قرار حاكم مدينة شمكنت رقم 357/2007 بتاريخ 7/فبراير/2007 ،على أن يقوم الطرف الأول بتمويل بناء هذا المسجد بحد أقصى (8.000.000 دولار أمريكي) فقط ثمانية ملايين دولار أمريكي، يتم سداد دفعات التمويل طبقا لمراحل بناء المسجد و التي تعتمد من ممثلي الطرف الأول.

 

المادة الثالثة

يقوم الطرف الأول من جانبه بتعيين مدير للمشروع للإشراف و متابعة تنفيذ المشروع و إعداد عقد تنفيذ المشروع، و تعتبر مؤسسه مراقبة الجودة و المقاييس في مجال البناء التابعة لحكومة كازاخستان الجهة الاستشارية للمشروع و المسؤولة عن سلامة التنفيذ طبقا للمواصفات الدولية المعتمدة في هذا الخصوص.

 

حررت هذه المذكرة في يوم الثلاثاء الموافق 22/1/2008 من نسختين أصليتين باللغتين العربية و الكازاخية بواقع نسخة لكل طرف و  في حالة الاختلاف يقدم النص باللغة العربية.

 

الطرف الأول

محمد حاجي عبد الله حسين الخوري

المدير التنفيذي لمؤسسة خليفة بن زايد ال نهيان الخيرية

الطرف الثاني

نور غالي اشيموف

 

حاكم محافظة جنوب كازاخستان

 

                                                                   

                                     

       

 

 

 


SHARE THIS ON:

22

يناير